اسلاميات

متى يجوز أن تفطر المرأة الحامل في رمضان؟

صيام شهر رمضان المعظم أن العبادات التي لا يمكن التهاون فيها لعظمها  عند الله، الصوم هو الركن الثاني من أركان الإسلام، وخصه الله بمكانة لم يخصها لبقية العبادات على أهميتها، قال الله في الحديث القدسي:”كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فهو لي وأنا أجزي به”.

والمرأة على وجه الخصوص رفع الله عنها الصيام وغيره من العبادات بسبب حالة الوهن و الضعف التي قد تمر بها أثناء الحيض أو النفاس وغيرها، ومن أكثر حالات المرأة ضعفاً هي فترة الحمل والتي أقر الله للمرأة فيها بالضعف والوهن والثقل ولكن هناك أحوال بعينها يمكن للحامل فيها أن تفطر في رمضان، منها:

  • أن يسبب لها الصيام أثناء الحمل التعب و الإرهاق الذي قد يسبب لها ضرراً جسدياً أكبر. كالوفاة الناتجة عن انخفاض ضغط الدم أو نسبة السكري أو هبوط الدورة الدموية.
  • أو يكون الصيام سبباَ في خطر محقق على الجنين كأن يسبب تشوهه أو يتسبب في موته لا قدر الله.

 كما أن الله سبحانه وتعالى أعطى العذر والرخصة لفطر أيام في شهر رمضان الكريم للكثير من الناس، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى قادر على كل شئ، ويمكن لأي أمراة حامل أن تقوم بعمل مواعيد لتعويض هذا الشهر أو الأيام التي فطرتها في الشهر الفضيل، حيث لابد أن تصوم اليوم الذي فطرت فيه، أو تطعم ستين مسكين، فهي لها الرخصة الكاملة للفطر حتى لا تؤذي جنينها وتؤذي نفسها، كما أنها لابد أن تستشير الطبيبة في هذا الأمر.

هنا يجوز بل ينبغي على المرأة الحامل الفطر ويمكنها قضاء تلك الأيام في أي وقت سواء بعد انتهاء مدة الحمل أو بانقضاء الخطر قبل رمضان الذي يليه.

السابق
كيفيه تعليم الصغار الصيام  في شهر الكريم
التالي
طريقة متميزة لتحضير الكنافة بالمانجو مثل الحلواني

اترك تعليقاً