اسلاميات

كيف تقيم الحائض ليلة القدر في رمضان

من المعروف بأن جميع النساء يأتي لديهم العذر الشهر والتي تسمي علميا ( الدورة الشهرية)، حيث أن هذا العذر يأتي أيضا في شهر رمضان الكريم، حيث أمرنا الله عز وجل لإفطار المرأة في هذه الأيام، وعند إنقطاعها علي المرأة أن تطهر حتي تصوم وتصلي مرة أخرى، حيث خصص الله عز وجل بعض الحالات التي يجب علي إنسان إتباعها خاصة في نهار شهر رمضان.

ولكن يصادف أن تأتي الدورة الشهرية للنساء في أواخر عشرة أيام من شهر رمضان الكريم، والتي تكون فيها ليلة القدر، ولا تستطيع المرأة الصيام في هذه الأيام أو الصلاة، ولكن نقدم لكم من خلال هذه المقالة خطوات لتقيم المرأة الحائضة ليلة القدر وإستغلالها وهي حائض.

كيف تستغل الحائض ليلة القدر في العبادة

ليس من الضروري أن تذهب المرأة للصلاه في هذا اليوم، لأن جميع هذه الأشياء تكون بأمر من الله عز وجل، ولكن نضع لكم بعض الخطوات التي تجعل الحائض والنفسة في هذه الأيام التي تكون فيها ليلة القدر مستغلة صحيحة وتستغلها في الصلاة والعبادة وذلك عن طريق:-

  • يمكن للمرأة الحائضة أو النفسة أن تذهب إلي المسجد في هذه الأيام ولتسمع لجميع الدروس الدينية وتأخذ ثواب الجماعة، وكأنها تصلي تماما مع النساء الأخريات.
  • كما يمكن للمرأة الحائض أيضا أن تختم القرأن، وتستغل وقتها في قرأءة الكثير من الأجزاء من القرآن، حيث أن يمكن للحائض أن ترتدي حاجب في يديها عندما تمسك القرآن وتقرأ آيات القرآن الكريم.
  • يمكن للحائض أيضا أن تستغل هذه الأوقات في قول الأذكار الصباحية والمسائية، مع التسبيح المستمر وذكر الله سبحانه وتعالى والصلاة علي النبي محمد، إذا قالت كل منهم ٣٣ مرة غفر لها ما تقدم من ذنبها وما تأخر.
السابق
فضل ليلة القدر على سائر الليالي
التالي
لما يكره الشياطين التمر

اترك تعليقاً