قصص اطفال

قصة مسلية قصيرة للأطفال رائعة

يُحكي أن كان هناك مجموعة من الحيوانات، تسكن في الغابة، وكان هناك صداقات كثيرة بين الحيوانات، فكانت الغزالة صديقة للحصان، والفيل، والقرد، والحمار الوحشي، وكانوا يعيشون في حياة مليئة بالسعادة، حتي أتي الي الغابة أسداً مفترساً، ظل يجول بالغابة هذا الاسد الوحشي ويأكل كبيرها وصغيرها، ويطارد جميع الحيوانات، حتي فكر الاصدقاء من الحيوانات في الهرب إلي غابة أخري، حتي يعيشوا حياة آمنة بعيداً عن هذا الآسد، قرروا جميعا الذهاب إلي غابات متفرقة حتي لا يعرف طريقهم الآسد المفترس، وبينما كانت الغزالة تجلس بحوار عائلتها في احد الغابات.

تذكرت أصدقائها الاعزاء، وقررت الذهاب لزيارتهم للاطمئنان علي أحوالهم، ذهب الغزالة في رحلة قصيرة إلي منزل القرد، جلست معه بعض الساعات وبعد أن اطمئنت علي أحواله، غادرت في سعادة إلي بيت الفيل الكبير، وجدته سعيد وآمن في بيته فشعرت بالسعادة والسرور، لاطمئنانها علي صديقها الوفي الفيل، خرجت لتستكمل رحلتها للبحث عن الاصدقاء، رأت الحمار الوحشي وتحدثت معه واطمنت علي أحواله،بعدها ذهب الغزالة الجميلة إلي بيت صديقها الحصان الرشيق سفروت، جلست معه وتناولا الطعام سويا، وتحدثا كثيرا عن أحوال بعضهم البعض، سأل الحصان سفروت صديقته الغزالة عن أحوال بقية الاصدقاء، فأخبرته الغزالة أنها زارتهم جميعا وطمأنته عليهم، بينما تنظر الغزالة من نافذة بيت الحصان سفروت.

إذ بها تجد الذئب يقف وينظر إليها وإلي بيت الحصان، شعرت بالخوف الشديد من الذئب وأخبرت صديقها الحصان سفروت عن الذئب الذي ينظر إليهم، طمأن الحصان سفروت صديقته الغزالة الجميلة، وقال لها إن الذئب قد إتفق معي أن لا يتعرض لي علي الاطلاق فلا تقلقي يا ضيفتي العزيزة، ولكن هذا لم يهدأ من قلق وخوف الغزالة، فمازال الخوف يطاردها، طلب الحصان من الغزالة أن تنتظره حتي يعود من جوله لاحضار الطعام، جلست الغزالة بمفردها في بيت الحصان.

واذا بالذئب يطرق الباب، قالت الغزالة من الطارق، قال لها الذئب انه انا صديق الحصان، لا تخافي أفتحي الباب لنتحدث وأستطيع أن ارحب بكِ جيدا، قالت له الغزالة لآ ايها الذئب الذكي، لن أفتح لك الباب، حتي يحضر صديقك الحصان سفروت أما انا فلست بصديقتك، ظل الذئب يطرق الباب ولكن دون جدوي من الغزالة،فكرت الغزالة في حيلة تخلصها من هذا الذئب الذي يقف عند باب المنزل، حتي وجدت فكرة ذكية، أحضرت الغزالة فرو يشبه جلد النمر وارتده، ثم فتحت الباب للذئب و غيرت في صوتها، وقالت للذئب ماذا تريد أيها الذئب، ارتعد الذئب خوفا وقال أيها النمر لم اعرف أنك هنا، جئت باحثا عن الغزالة، أخبره أن يرحل ولا يعود، وان الغزالة في بيت النمر الذي يسكن بجوارهم، ذهب الذئب مسرعا ولم يعد مرة اخري خوفا من أن يأكله النمر، ثم عادت الغزالة الي بيتها بعد رحلة شيقة اطمأنت من خلالها علي اصدقائها

السابق
قصة قصيرة للاطفال عن الذكاء
التالي
قصة قصيرة للأطفال قبل النوم

اترك تعليقاً