قصص اطفال

قصة قصيرة للاطفال عن الامانة

قصة قصيرة للاطفال عن الامانة

كان يا ما كان كان هناك رجل أمين يدعي منصور، كان منصور يعمل في تجارة الآقمشة، كان منصور رجل أمين جدا، يحبه سكان مدينه لنزاهته، وصدق معاملته، وكان الله يرزقه بالرزق الوفير، لإخلاصه في عمله، وبعده عن الغش والخداع في البيع والشراء.

وفي يوم من الآيام جاء رجل من مدينة بعيدة، يتفحص الآقمشة المنوعة، ليقوم بشرائها بسعر الجملة، ويعود مدينه لبيعها لسكانها بسعر أكبر.

ذهب الرجل إلي متجر منصور وقام بإختيار عدد كبير من الأقمشة، وطلب من التاجر الامين منصور أن يبيعه تلك الآقمشة علي أن يرسل له مقابلهم، في القريب عن طريق أحد المسافرين، وهذا لآنه تاجر بسيط الحال، يريد أن يشتري من منصور أجود الخامات فينال مكسب كبير يعينه علي قضاء حوائجه هو وأسرته.

رحب التاجر منصور وأعطا للرجل الأقمشة علي أمل أن يسترد قيمتهم في القريب، ثم مضت عدة أشهر لم يأت الرجل الي التاجر منصور ليرد له أمانته، فقرر الذهاب في جولة في مدينة الرجل باحثاً عنه، سافر التاجر منصور إلي المدينة الآخري، وقام بجولة بين المتاجر محاولاً إيجاد الرجل.

حتي دخل منصور لآحد المحال الكبيرة مستمتعا بروعة الآقمشة ومدي فخامتها، حتي رأي منصور الرجل في المتجر، فسأل أحد العمال عنه، فأخبره أنه صاحب المتجر، هنا ذهب التاجر منصور للرجل، وقال له مرحبا بك أيها الرجل، ألم تتذكرني، انا منصور التاجر الذي أخذت منه بضاعة ثمنها كبير منذ أشهر، علي وعد منك برد المال مقابلهم، ولكنك لم تعد، توتر الرجل وقال لمنصور أنا لم اعرف من أنت ولم أخذ منك شيء من قبل، وأمر العمال بطرد التاجر منصور من المحل، خرج التاجر منصور حزين مهموم، كيف كان ساذجا وسمح لرجل أن ينصب عليه، ولم يأخذ منه ثمن البضاعه ولم يجعله يكتب ورقة بالمال الذي عليه، ظل يسير في المدينة حتي الليل، ثم ذهب إلي أحد الفنادق حتي يبيت ليلة قبل أن يعود إلي مدينه، وفي الصباح بعد ليلة حزينة مرت علي التاجر منصور، إستيقظ علي صوت قرع الطبول، فزع من نومة التاجر منصور، وقال لصاحب الفندق ما هذا الصوت، قال له صاحب الفندق إنه صوت قرع الطبول يدق حين يموت أحد سكان المدينة ، اما عند موت الملك أو الامير فيدق الطبل عشرون مرة، هنا جاءت فكرة رائعة وذكية للتاجر منصور ستمكنه من أن ينال حقه من الرجل المخادع، وإيصال صوته لامير المدينة، ذهب التاجر منصور الي الرجل قارع الطبل وطلب منه أن يدق الطبل ثلاثين مرة، وحين فعل الرجل سمع الامير عن هذا الخبر وأمر بإحضار التاجر منصور، وسأله عن سبب طلبه من قارع الطبل أن يدق ثلاثون مرة، قال له التاجر منصور إن مات الامير دق الطبل عشرون مرة فماذا ان مات الحق وضاعت الامانة، هنا أعجب الامير بأمانة التاجر وأمر بالقبض علي الرجل المخادع.

السابق
قصة جميلة للأطفال عن الصداقة
التالي
قصة الغربان المزعجة جميلة للأطفال

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.