منوعات

قصة قصيرة جميلة للأطفال قبل النوم

يحكي أن في فصل الصيف كان هناك نملة نشيطة تصحو كل يوم لتبحث عن طعام وتقوم بتخزينه وإدخاره، بينما كان الصرصور الكسول يسخر من صديقته النملة النشيطة، ويقول لها الجو الان جميل جدا أيتها النمله، لما أنتِ تضيعين وقتاً كبيرا في إدخار حبوب الطعام، قالت له النملة النشيطة، أيها الصرصور الكسول الشتاء حين يأتي إلينا لن نتمكن من توفير طعامنا ولا مسكننا، فإنني أقوم بجمع حبوب الطعام، ثم سأبني لي بيتاً أسفل الأرض، لأكن في مأمن حين يقترب الشتاء، ويحضر معه الامطار والهواء شديد البرودة.

ظلت النملة تبني بيتاً لها لتسكن فيه، وإجتمعت الحشرات سويا لبناء منازل لهم، وقاموا بتجهيز طعام الشتاء وإدخاره، بينما الصرصور مازال يلهو ويلعب تاركاً ورائه أمر الشتاء، فالجو الان جميل ويستحق اللعب.

مضي الصيف وإنتهت أيامه وأتي الشتاء والبرد القارس، ظل الصرصور يبحث عن مأوي له، وعن طعام له فلم يجد، لم يستطع المكوث في الطرقات فالمطر سيغرقة ويميته، ولا يقدر علي إحضار طعام له.

ذهب الصرصور إلي بيت النملة، وظل يراقبها لساعات، وجد عندها الدفء والطعام والراحة، فظل يبكي من الحزن علي وصل إليه.

سمعت النملة بكاء الصرصور فأدخلته في بيتها، وقدمت له الطعام، وقالت له هذا العام سأساعدك أما من العام القادم يجب عليك توفير بيتاً وطعاماً لك، شكر الصرصور النملة ووعدها علي أن يعمل ويجتهد طوال الصيف.

السابق
قصة الببغاء والصياد “قصص مسلية للأطفال”
التالي
طرق التخلص من الكرش بشكل سريع

اترك تعليقاً