قصص اطفال

قصة السمكة المغامرة الجزء الأول

يُحكي أن في وسط البحار العميقة الواسعة، كان هناك أسماك كثيرة، ألوانها جذابة، من بين تلك الآسماك، كانت هناك سمكة صغيرة، تلهو في المياه الزرقاء، وتتراقص بين الامواج تاره وفي الاعماق تاره، لتعود إلي دفء أمها السمكة الكبيرة، كانت أمها تروي لها العديد من القصص، التي تروق للسمكة الصغيرة، وتحاول أن تقلد أبطالها، حتي جاء ذلك اليوم حين رأت السمكة مركب يحمل عدد من البشر، يقترب من عالمهم الخاص، قالت السمكة الصغيرة لأمها: أنظري يا أمي هناك أناس في طريقهم إلينا، سارعت السمكة الأم في الاختباء هي وصغيرتها حتي لا يراهم البشر، وظلوا عالقين وسط الصخور لدقائق حتي رحلت المركب عن مكانهم، وكانوا بأمان.

قالت السمكة الصغيرة لأمها: يا أمي لماذا نختبأ إنني أريد أن اري البشر عن قرب، أريد التمتع بمغامرة معهم، لقد كبرت بالقدر الكاف الذي يجعلني أخوض تلك التجربة بنجاح.

قالت الآم منفعلة: أنتِ مازلتِ صغيرة جدا، ولا يجب عليكِ التفكير بتلك الآمور مرة أخري، والا سأغضب منكِ كثيراً.

ثم غادرت الأم ذاهبة في رحلة للبحث عن طعام، في تلك الاثناء كانت السمكة الصغيرة حزينة جداً، لا ترغب في اللعب والمرح كعادتها كل صباح، شاهدها سرطان البحر، وجدها حزينة باكية، سألها ما بك أيتها الصغيره، أجابته إن أمي تمنعني من المغامرة، هي تظنني مازلت صغيرة جدا، لا أقوي علي المغامرة، إن أمي تخاف علي كثيرا دون داع.

السابق
قصة الاسد والفأر الجزء الثاني
التالي
قصة السمكة المغامرة الجزء الثاني

اترك تعليقاً