قصص اطفال

قصة السمكة الحزينة للأطفال

تعد لقصص الاطفال فوائد عظيمة، فهي تنمي لهم المهارات اللفظية والسلوكية، لذا يجب علي الام دوما أن تقص علي أطفالها الصغار القصص المفيدة، لتعديل سلوكياتهم، ولتنمية اللغة العربية لهم، نقدم لكم اليوم من خلال موضوعنا قصة السمكة الحزينة للاطفال.

عاشت السمكة الصغيرة في أحضان المياه والامواج الكبيرة، وهي سعيدة تلهو وتلعب مع أصدقائها، وكانت تشعر بالحرية والانتماء لهذا العالم الذي خُصص لها للعيش.

وفي يوم من أيام الصيف امتلأ الشاطيء بالمصطافين، وتحول الي ساحة تحتضن الكبار والصغار، فجاء طفل صغير وقام بإصطياد السمكة الصغيرة، وظل فرحا سعيداً انه يحمل السمكة الجميلة الان، فأحضر احد الزجاجات الفارغة وملأها بمياه البحر المالحة، وأدخل السمكة الصغيرة بداخلها، وعاد الي البحر مرة أخري ليأخذ قسطا كبيرا من المتعه والترفيه.

حتي جاء الليل ورحلت الاسرة عن الشاطيء وترك الطفل الزجاجة في الشاطيء متناسياً إياها.

نامت السمكة في الزجاجة طيلة الليل من شدة حزنها لما هي فيه الان، لم يتقوي علي الفرار من تلك الزجاجة الطويلة، فهي صغيرة الحجم، حتي مر بحانبها العصفور ورأها وهي حزينة تكاد أن تموت، قال لها سأساعدك أيتها الصغيرة للتخلصي من السجن الذي أنتي فيه.

فرحت السمكة وعادت الي البحر مرة اخري وشكرت العصفور المتعاون علي ما قدمه له من خدمه.

وعادت السمكة مرة اخري لعالمها وأصدقائها ومضت في سعادة وفرح.

السابق
معنى وصفات اسم يوسف في اللغة العربية
التالي
أسماء بنات جديدة تبدأ بحرف ( ر )

اترك تعليقاً