قصص اطفال

قصة الرجل وانقاذه للقطة

قصة الرجل وانقاذه للقطة

في أحد الأيام ، كان رجل يسير على الطريق وحينها سمع صوت شبه استغاثة وجد انها صوت قطة تنوح بشك يفيد انها تريد الاستغاثة  عندما سمع قطة تتصاعد من الشجيرات القريبة. كانت القطة عالقة وتحتاج إلى مساعدة وتريد الخروج. عندما وصل الرجل ، شعرت القطة بالخوف بل وقامت بخدش الرجل بأظفرها . صرخ الرجل بألم لكنه يتهاون و لم يتراجع. حاول مرارًا وتكرارًا ، حتى مع استمرار القطة في خدش يديه.

ورأى أحد المارة هذا وقال ، ” لا عليك واتركها افضل ! سوف تجد القط وسيلة للخروج في وقت لاحق “. الرجل لم يلتفت الى كلام العابر  لكنه حاول حتى ساعد القط من الخروح من المأزق الذي وقعت فيه .بمجرد أن تمكنت القطة من الخروج واصبحت حرة ، قال الرجل الذي اخرج القطة الى هذا الرجل الذي طالبه بتركها قائلا  ، “القطة حيوان ، وغرائزه تجعله يخدش ويهاجم. أنا إنسان وغرائزتي تجعلني عطوف ولطيف “.

من هنا نتعلم ان ان الانسان لابد وان يعي جيدا انه انسان خلق ليكون رحيم وهذه هي صفة الله ونحن خلفاء الله في الارض ، فكن رحيما يرحمك الله وتعلم الرحمة كي يرحمك الله ، كن رحيم بالناس وبالحيوانات ، كن رحيما بكل من حولك يحبك الله وييسر لك امرك ، كن رحيما يرحمك الله كم رحيما تجد الرحمة هي مكانك بالدنيا والاخرة

السابق
8 حقائق مميزة عن لندن
التالي
دعاء تعجيل الفرج

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.