اسلاميات

قصة الاسراء والمعراج

تعد رحله الاسراء والمعراج معجزة من الله تعالى لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم التي نصر بها الله نبيه محمد على قومه حيث اسرى الله بنبيه محمد من المسجد الحرام بمدينة مكة المكرمة والى المسجد الأقصى بمدينة القدس في فلسطين وذلك حتي يسرى عنه ما حدث للنبي من اهل الطائف ومن اثر دعوته على الناس بالإضافة الى وفاة زوجته خديجة وعمه أبو طالب ثم عرج الله برسوله الكريم الى السماوات العليا وذلك ليرى الله نبيه الآيات الكبرى

قصة الاسراء والمعراج 

بدأت القصة ان اتى الى رسول الله 3 ملائكة من بينهم جبريل عليه السلام وميكائيل وقاما بشق بطن النبي وقاما بغسل كل ما فيه من غل بماء زمزم ثم قاما بمليء قلبه بالأيمان والحكمة وعرضا عليه اللبن والخمر فاختار النبي الخمر ثم ركب النبي على البراق وحينها اسرى به البراق من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى ونزل بطيبه وصلى بها النبي ثم نزل بطور سيناء وكلم رسول الله سيدنا موسى عليه السلام ثم نزل ببيت لحم وصلى فيها ثم نزل بالمسجد الأقصى وصلى بالأنبياء ركعتين

كيف صعد النبي إلى السماء السبع

صعد النبي صلى الله عليه وسلم من المسجد الأقصى الى السماوات العلى عن طريق الصخرة المشرفة التي حملها جبريل عليه السلام على جناحه فارتقى أولا الى السماء الله فاستأذن فاطلع على بعض احداثها ثم صعد به الى السماء الثانية فاستأذن فأذن له فرأى قيها عيسى وزكريا ومريم عليهم السلام ثم صعد الى السماء الثالثة فرأى النبي فيها موسى عليه السلام فصعد الى الرابعة فرأى ادريس وفى الخامسة رأى هارون وفى السادسة رأى موسى حتى صعد الى السابعة فرأى إبراهيم عليه السلام ثم صعد به الى سدرة المنتهى وفرصت في رحله المعراج الصلاة على المسلمين

السابق
قصة ماء زمزم
التالي
حقوق الزوجة الثانية على الزوج

اترك تعليقاً