قصص اطفال

قصة الاسد والفأر الجزء الثاني

في تلك اللحظة مر الفيل ورأي الأسد مقيداً، قال له إنقذني أيها الفيل الصديق، قال له الفيل لا يمكنني مساعدتك يجب أن أهرب قبل أن يمسكوا بي أنا أيضا، وذهب الفيل مسرعاً فاختباً من الصياديون، ثم مر الحمار الوحشي ورأي الأسد مقيداً بالحبال، صرخ به الآسد قائلا هيا ساعدني أيها الحمار الوحشي وفك قيودي، قال له الحمار إني أخاف من أن يصطادني الصيادون مثلك سأهرب منهم وأختباً حتي لا يراني أحدا منهم، ثم مر الثعلب المكار، قال له الاسد إنقذني أيها الثعلب فأنت شديد الدهاء والذكاء ويمكنك مساعدتي هيا تقدم وفك قيودي.

إبتسم الثعلب المكار وقال لن أفك قيودك أيها الاسد المغرور، فأنا أريد أن احتل مكانك بين الحيوانات، عندما ترحل أنت سأكون أنا الملك هنا في تلك الغابة الكبيرة، ثم تركه وأسرع ليختبأ حتي يري الآسد وهو بين أيدي الصيادون ليتمكن من السيطرة علي حيوانات الغابة، في تلك الحالة بكي الآسد بكاء شديد، حين وجد نفسه وحيداً، لم يساعده أحد لا من الآصدقاء ولا من الاعداء، فإستسلم الآسد وجلس منتظر نهايته علي أيدي الصيادون، هنا جاء الفأر الصغير وقال للاسد يا أسد الغابة ما حل بك، قال له الآسد أرحل من هنا أيها الفأر الصغير فأنت لا يمكنك مساعدتي فأنت صغير جدا، فأنقض الفأر الصغير وقام بقطم الحبال بأسنانه حتي فك كل القيود من حول الآسد، تفاجأ الاسد وقال للفأر، قد يحتاج الكبير للصغير في كثير من الاحيان، شكرا لك أيها الفأر الوفي.

السابق
قصة الاسد والفأر الجزء الأول
التالي
قصة السمكة المغامرة الجزء الأول

اترك تعليقاً