قصص اطفال

قصة الاسد والفأر الجزء الأول

يحكي أن كان هناك غابة كبيرة واسعة، بها حيوانات كثيرة، ممتلئة بالاشجار والازهار، وعلي أطرافها بحيرة جميلة، كان الاسد مستمتعا بالنوم في هدوء تام، حتي بدأ يشعر الاسد بحركة قريبة منه، ظل ينفر هذه الضوضاء، حتي وقف علي قدميه ليجد أمامه فأر صغير جدا، كان كثير الحركة وكثير الضوضاء، انقض الاسد وأمسك بالفأر بين يديه وفتح فمه معلنا أن هذا الفأر هو وجبته اليوم، ظل يصرخ الفأر الصغير باكياً، أتركني أرجوك أيها الآسد الضخم الكبير، فماذا ستستفاد إن أكلت فأراَ صغيراً مثلي، ربما إن تركتني أحيا سيمكنك الاستفادة مني لاحقاً.

تبسم الآسد وقال للفأر، وهل لآسد عظيم مثلي أن يستفاد من فأر صغير مثلك، وقال له سأتركك ترحل لآنك جعلتني أبتسم، قال الفأر أشكرك أيها الاسد العظيم، لانك حررتني من  قبضتك وذهب مسرعا لم يلتفت ورائه، خوفا من يتراجع الاسد عن قراره، مرت أيام قليلة  وقد إقتربت إحدي المراكب من الغابة محملة بعدد كبير من الصيادين، في رحلة للصيد، رأوا الاسد الكبير قرروا الامساك به، ليضعوه في حديقة حيوان المدينة، تجمعوا حول الآسد وأطلقوا السهام حوله حتي لا يقدر علي الهرب، ثم إقتربوا منه وقيدوه بالحبال في أحد الاشجار، وذهبوا مسرعين لإحضار قفص حديدي ليضعوا فيه الاسد.

 

السابق
قصة قصيرة للأطفال قبل النوم
التالي
قصة الاسد والفأر الجزء الثاني

اترك تعليقاً