اسلاميات

فضل العشر الأيام الأواخر في شهر رمضان الكريم

فضل العشر الأواخر من رمضان الكريم عظيم عند الله ورسوله، حيث أول أيام نزل الوحي ( جبريل عليه السلام) كان في أحدي الليالي الفردية سميت بالليله القدر، في هذه الليله نزل القرآن الكريم علي الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث يعتقد البعض بأن ليله القدر هي ليلة السابعة والعشرون من شهر رمضان الكريم.

ولكن هذا الإعتقاد خاطئ، حيث لم يذكر ليلة القدر بأنها ليلة السابعة والعشرون ولكن تم تحديد ليلة القدر بأنها أحدي الليالي الفردية التي تكون في أواخر عشرة أيام من شهر رمضان، ولكن يوجد علمات ليلة القدر أيضا، سوف نوضح لكم في خلال هذه المقالة بعض العلمات التي تبين بأن اليوم ليلة القدر، وفضل أواخر عشرة أيام من شهر رمضان الكريم.

علمات ليلة القدر في شهر رمضان

تعد ليلة القدر من أعظم الليالي التي قضاها رسول الله صلي الله عليه وسلم ، لأن هذه الليلة هي الليلة التي نزل غلي رسول الله الوحي واول آيات القرآن الكريم، وأحدي علمات ليلة القدر الآتي:-

  • أن هذه الليلة يكون الجو معتدل فيها لا يكون حار أو لا يكون بارد.
  • يكون القمر مكتمل تماما ويظهر علي القمر وكأنه بدر في ليله التمام.
  • الشمس ليست حارقة للغاية في هذا اليوم.

فضل أخر عشره أيام من شهر رمضان الكريم

للعشرة أيام الأخيرة فضل عظيم للغاية علي سائر المسلمين، حيث أن فضلها:-

  • تعد من أفضل الأيام لأنها توجد فيها ليلة القدر الذي نزل علي رسول الله صلي الله عليه وسلم القرآن الكريم وفرض علينا الإسلام في هذا اليوم.
  • كما خصص الله سبحانه وتعالي هذه الأيام لأنها خاتمة شهر رمضان الكريم، حيث وصفها بأنها من أفضل وأجمل الأيام التي تمر علي كل مسلم.
السابق
أسباب عصبية الإنسان في شهر رمضان
التالي
كيف تكون العبادة في ليلة القدر

اترك تعليقاً