منوعات

شعر عن الوالدين

قبل الشعر والشعراء قد كرم الله الام والاب  في كتابه العزيز حيث قال تعالى ” وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا، إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا”، صدق الله العظيم ومن بعد ذلك يمكن ان نقوم بعرض ما قاله الشعراء عن الام والاب في السطور التالية .

قال الإمام الشافعي شعر عن الام والاب

الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا

أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ

الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا بِـالـرِّيِّ

أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ

الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى

شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وأرضها

فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ.

شعر عن الام والاب

العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ

والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ

وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ

أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ.

وقال أبو العلاء المعري قصيدة مدح الأب والأم :

مَـا مَـاتَ حَـيٌّ لِـمَيِّـتٍ أَسَـفاً

أَعْـذَرُ مِـنْ وَالِـدٍ عَـلَـى وَلَـدِ

غذوتك مولــودا وعلتك يافعا

تعـل بما ادني إليــك وتنهــــل

إذا ليلة نباتك بالشكوى

لم أبت لشكواك إلا ساهــرا

أتملمـل كأني أنا المطـروق دونـك

بالذي طرقــت به وعيني تهمـــل

فلما بلغت السن والغاية التي إليها مدي

ما كنت منك اؤمـل جعلت جزائي

منك جبها وغلظـة كأنك أنت المنعـم

المتفضل فليتك إذ لم ترع حق أبوتي

فعلت كما الجـار المجاور يفعـل

فاوليتني حق الجــوار ولم تك

علي بمـال دون مالك تبخــل.

السابق
نصائح هامة لعلاج الصداع
التالي
أسباب الصداع في مؤخرة الرأس

اترك تعليقاً