الطفل

سر العلاقة بين الأم وطفلها

تبدأ العلاقة بين الأم وطفلها من نظرتها الأولى لمولودها عند ولادته، وإذا كانت الأم تقوم برضاعة مولودها رضاعة طبيعية فأنه عند بكاؤه يزداد إدرار اللبن في ثديها، مع العلم أن هذه العلاقة تتطور من خلال جميع مراحل نمو طفلها، فهل تعلم أنها كلما قامت بلمس بشرة طفلها أو اعتنت به أو قامت بإطعامه فإن العلاقة تتوطد بينهما كثيراً ويشعر الطفل بانتمائه لأمه ولا يشعر بالأمن أو الراحة إلا إذا كانت بجواره.

ما هي علاقة الطفل بأمه والعكس من خلال الرضاعة الطبيعية؟

أن الأطفال يشعرون بانتمائهم  أكثر لمن يقوم بالعناية بهم ويقوم بمنحهم الرعاية وفي الغالب وفي العادة تكون الأم فهي مصدرهم الأول للرعاية والحب.

لقد اثبت العلماء العلاقة التي تحدث بين الطفل وأمه في مرحلة الرضاعة الطبيعية هي علاقة مهمة جدا في تطور ونمو الطفل خلال جميع المراحل العمرية.

فالرضاعة الطبيعية تحفز إنتاج الهرمونات الخاصة بالأمومة وعندما يولد طفلها وتضعه بين يديها وتقوم بإرضاعه فإن هذا يشعره بالأمان والمحبة تجاه أمه.

ما هي علاقة الأم بولدها المراهق؟

عندما يصل ابنك إلى مرحلة المراهقة يكون أكثر استقلالية عن والدته وحتى تصبح العلاقة جيدة بين الأم وابنها المراهق يجب إتباع النصائح التالية:-

  • قومي بالتخطيط لتقضي وقتًا ممتعاً مع ابنك المراهق وقومي بالتحدث والدردشة معه في أي مكان وفي أي وقت ومن الجيد كذلك أن تشاركي ابنك المراهق مشاعرك.
  • ابتعدي عن الأسئلة التي بها طابع التحقيق.
  • لا تقومي بالسخرية منه أو تضايقيه.
  • حاولي جاهده أن تستمعي إليه أكثر من أن تتحدثي معه.
  • لا تستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة لتتجسسي بها على ابن المراهق ومضايقته.

 

 

السابق
كيف اجعل ابني يحبني
التالي
فوائد الثوم الصحية

اترك تعليقاً