اسلاميات

حكم الإفطار في شهر رمضان بعذر

فرض شهر رمضان الكريم الصيام على المسلمين العاقلين البالغين، ووضح الله سبحانه وتعالى جميع شروط شهر رمضان الكريم، وشروط الصيام ومبطلات الصيام للشهر الكريم، حيث أن وضح الله سبحانه وتعالى أن شهر رمضان يكون ثلاثين يوماً يصوم فيهم المسلمين من الفجر إلى أذان المغرب، ويفطروا من أذان المغرب وحتى أذان الفجر.

حيث يمتنع المسلم عن الطعام والشراب طوال النهار، ويعاقب الله سبحانه وتعالى من يصوم الشهر وإذا فطر يوم واحد، ولكن وضح الله سبحانه وتعالى في سورة كاملة حكم الإفطار بعذر وبدون عذر، حيث أن الله جعل المريض والمسافر والغير عاقل لهم العذر التام في فطار شهر رمضان الكريم، ويمكن أن يعوضه المسلم بعد نهاية شهر رمضان.

حكم الإفطار في شهر رمضان بعذر

وضح الله سبحانه وتعالى أن الإفطار يجوز على الغير عاقل، أي لا يمتلك عقل كامل وواعي لأنه يصوم هذا الشهر من أجل الإحساس بالفقراء والمساكين، وأن يجوز إفطار الحامل إذا كان لديها عزر يمنعها من الصيام، أو وجود مرض في حملها منها أن يكون فيه أذى للجنين، أو يكون مسافر مسافات طويلة، فعلى المسلم أن يفطر المسلم وأن يعوض هذا اليوم بعد نهاية شهر رمضان الكريم، فلنوضح لكم حكم الإفطار في شهر رمضان بعذر:-

  • من يكون على سفر ولا يكون السفر مسافات طويلة ويكون بالناقة والجمل والأشياء الشاقة فيجوز الإفطار في شهر رمضان، حيث أن الله سبحانه وتعالى عندما نزل هذه الاَية الكريمة كان الرسول يسافر جميع عزواته بالناقة، وكان يسافر مسافات طويلة لابد فيها من تناول الطعام والشراب.
  • على كل أمراة حامل أو لديها عذر أو مرض فعليها أن تفطر في شهر رمضان وأن تعوض هذه الأيام بعد نهاية الشهر الفضيل.
السابق
حكم إفطار المسلم بدون عذر في شهر رمضان
التالي
بالخطوات كيفية إستغلال الشهر الكريم

اترك تعليقاً