اسلاميات

حكم إفطار الحامل في رمضان

راعت الشريعة الإسلامية الأحوال المختلفة للصائمين واباحت لمن له عذر الصيام ان خشي على نفسه حرج في الصيام وبالتالي فان المراة الحامل ان شعرت بمجهود في الصيام فيحل لها ان تفطر ولكن يجب عليها قضاؤه

حكم الإسلام في إفطار الحامل في رمضان

ان على الحامل الاستمرار في الصيام خلال نهار رمضان ولكن من المباح لها ان تفطر اذا كان في الصيام خطر عليها او على جنينها ولكن يجب عليها ان تقضى الأيام التي فطرت بها بعد رمضان عندما تكون قادرة على ذلك

وهنا يتضح بعض المواقف التي يكون مسموحا فيها للحامل ان تفطر في شهر رمضان

  • ان يكون هناك ضرر فعلى على الام او على الجنين وذلك الضرر من الممكن ان يكون تشوهات خلقية للجنين او شعور الام بالتعب والارهاق والاعياء نتيجة لطول مدة الصوم بالإضافة الى انها من الممكن ان تؤدى الى الوفاة للام او الجنين لذلك يجب عليها الإفطار
  • اذا خافت الام على نفسها او جنينها من الصيام فعليها ان تفطر
  • اذا لم تكن الام خائفة على نفسها ولا على جنينها من الصيام خلال نهار رمضان فعليها بالصيام ولكن اذا شعرت بالإعياء خلال الصيام فانه يجوز لها ان تفطر
  • اما اذا لم يكن هناك اى ضرر عليها او على الجنين فلا يجوز لها ان تفطر وعليها ان تكمل صيامها ويكون عليها اثم ان افطرت

كفارة الإفطار للحامل في شهر رمضان

اذا افطرت المراة نتيجة انها أصابها الضرر او لتجنب ضرر فلا كفارة عليها وعليها قضاء الأيام التي فطرت بها فقط ولكن اذا فطرت نتيجة لخوفها على جنينها ففيها اختلاف في الكفارة فمن العلماء مثل الشافعية والحنابلة يرون ضرورة القضاء بالإضافة الى كفارة تقدر بإطعام مسكين عن كل يوم فكرت فيه ولكن يرى علماء الحنفية والمالكية ان عليها القضاء فقط ولا كفارة عليها

السابق
كيف اتخلص من الشعر الزائد
التالي
فوائد الخضار والفواكه للجسم

اترك تعليقاً