تكنولوجيا

تكنولوجيا الألعاب وأثرها السلبي على حياة الطفل

الالعاب يعشقها الاطفال كثيرا لان هذا يعتبر سن المرح والاستكشاف بالنسبة للطفل وان اللعب جزء اساسي فى حياة كل طفل. فهنا يجب علينا ان نهتم باطفالنا خاصة تجاه التكنولوجيا التى تعمقت الى ان وصلت لالعاب الاطفال .

فللالعاب التكنولوجية اقسام كثيرة جدا يميل اليها الاطفال بمختلف مراحلهم العمرية فى الحياة, حيث تعتبر الالعاب هى مخرج الطفل من عالم الطفولة الى تنمية مهاراته الفكرية والعقلية بتوسع يحترم افق تفكير وعقلية الطفل فهناك العاب لا تكون مناسبة للطفل.

فمن هنا يمكن تعريف الالعاب ما هو الا نشاط روتيني يرتبط بالعقل والمخ والحركة للطفل لتمكنه من لعبها والالعاب هامة لنفسية الطفل وحياته فهى جزء من المرح يكافئ به الطفل عندما يتم واجباته بالمدرسة او يفعل شئ جيد فيكافئ بوقت للعب .

وهنا يمكن تعريف الالعاب الالكترونية فهى مجموعة من الانظمة والبرامج التى صممها كبار مصصمى مواقع العاب الاطفال فى العالم لينمو حركة الطفل وزكائهم فكانت الالعاب منذ اواخر التسعينات غير متطورة والان اصبحت متطورة للغاية ويعتمد عليها الكبار والصغار

ومن هنا يمكن تقسيم الالعاب الى

* العاب الهاتف النقال والموبايل والايبود

* العاب البلاي ستيشن

* العاب اللاب توب والكمبيوتر

المفيد فى الالعاب والمضر بها.

نتكلم على الفائدة الهامة من الالعاب الالكترونية انها تنمى قدرات الطفل وتوسع افاق ذهنة وتنمى ذكائه وتعمله الاعتماد مثلا على الحسابات بالنسبة إذا كانت الالعاب رياضية واذا كانت اللعبة تعتمد على حل الالغاز فهى تعمل على تنمية الافكار والقدرات العقلية.

سلبيات الالعاب والمضر بها

انها من الممكن ان تجعل الطفل يبنى نفسه داخل لعبة الكترونية وهذا إذا لم يتمكن الاهل من التدخل فى الوقت المناسب فكثرة الالعاب تجعل الطفل ينعزل عن الناس فلابد من وضع اوقات معينة للعب وانه يجب ان يكون له شئ روتيني بوقت محدد مثله مثل وقت النوم او الاكل او الدراسة.

السابق
الحمل ومشاكل متعلقة بحركة الأمعاء الدقيقة والإمساك
التالي
حقوق الزوج ناحية زوجته امام الله والمجتمع

اترك تعليقاً