الحمل والولادة

تعرفي على التقيؤ الحملي المفرط

التقيؤ الحملي المفرط

التقيؤ الحملي المفرط ، التي من الممكن أن تحدث بين النساء في الشهور الأولى من الحمل، والتي تتسبب في الكثير من المشاكل الصحية في بداية الحمل، ولكن تبدأ في الاختفاء ابتداء من بعد الأسبوع الثاني عشر، ولكن من الممكن أن تعاني النساء من غثيان وقئ مفرط والذي يسمى باسم التقيؤ الحملي المفرط، والتي سوف نستعرض لكم كافة المعلومات حول التقيؤ الحملي المفرط.

  • غثيان شديد.
  • غثيان مفرط ومستمر أو الشعور المتواصل بالحاجة للتقيؤ، حيث إن التقيؤ المفرط يعد في حالة حدوثه أكثر من ثلاث مرات بشكل يومي.
  • نزول وزن المرأة الحامل بمعدل 2.2 كجم خلال أسبوعين فقط.
  • الشعور بالدور أو الإغماء.
  • قلة التبول.
  • بهتان في البشرة.
  • يرقان مستمر.
  • جفاف.

ويجب على المرأة الحامل الاعتناء بنفسها وطفلها بشكل كامل في حالة التعرض للغثيان المفرط بشكل كبير في الشهور الأولى من الحمل، وتناول الكثير من الوجبات المفيدة والتي تساعد في تخفيف حدة الأعراض وهي:

  • التقئ أكثر من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً:

يجب تناول حمية سائلة صافية وخاصة أوضحها أطباء النساء والتوليد، مثل ماء الخضراوات والبروتينات بعد غليه.

  • التقئ أقل من مرتين في اليوم:

يجب على المرأة الحامل تناول وجبات طعام صغيرة في اليوم الواحد، وذلك على فترات متقاربة بدلاً من تناول ثلاث وجبات كبيرة وهي الفطار والغذاء والعشاء.

السابق
علامات الإصابة بمرض صدفية الأظافر
التالي
أفضل 3 وصفات منزلية طبيعية لعلاج اصفرار الأظافر

اترك تعليقاً