اسلاميات

التوبة النصوحة لشهر رمضان الكريم

يرتكب الإنسان المعاصي الكثيرة طوال حياته، ولكن تختلف حدة المعاصي من معصية إلي معصية أخرى، فيوجد معاصي صغري وهي التي يقبل الله سبحانه وتعالى التوبة فيها، ولكن يوجد معاصي كبيره لا يتهاون الله فيها، مثال علي ذلك الزنا والقتل والعديد من المعاصي الأخرى، ولكن لابد أن يتوب الإنسان عن جميع المعاصي حتى ندخل جنات النعيم.

وعندما يأتي شهر رمضان الكريم لابد أن نستغل هذا الشهر في التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، فالتقرب إلى الله له العديد من الشروط حتى يقبل الله التوبة، ولابد أن تكون التوبة نصوحة وتوبة بلا رجعة للمعاصي والذنوب، فلنتعرف اليوم علي شروط التوبة النصوح في شهر رمضان الكريم.

شروط التوبة النصوحة في شهر رمضان الكريم

يوجد الكثير من الشروط التي لابد أن تتوافر في المسلم وأن يسير عليها حتى يقبل الله سبحانه وتعالى التوبة، فلا يوجد فرصة للتوبة أفضل من شهر رمضان، فروحنيات شهر رمضان تجعل المسلم يتقرب إلى الله بمفرده بدون حوافظ من أحد، ومن أهم شروط التوبة النصوحة للتوبة في شهر رمضان:-

  • لابد أن يعزم المسلم علي عدم العودة للمعاصي، ولابد عندما عزمت على التقرب إلى الله بدون رجعة.
  • الإبتعاد على جميع المعاصي التي كنت تفعلها من قبل، ولابد أن يكون لديك النية الصدوقة التي تجعلك من الداخل تبعتد عن المعاصي.
  • لابد من إنشغال نفسك ووقتك في شهر رمضان بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بعده طرق منها تخصيص الوقت لقراءة القرآن، والتقرب إلى الله بواسطة الإعتكاف خاصة أواخر عشرة أيام في شهر رمضان، والتقرب إلى الله في الليالي الفردية من شهر رمضان حتى تكون ليلة القدر.
  • عدم العوده إلى المعاصي مره أخرى بعد شهر رمضان.

 

السابق
حكم سماع الأغاني في شهر رمضان الكريم
التالي
طريقة تحضير حلويات لرمضان بالتمر

اترك تعليقاً