الحمل والولادة

أسباب ضعف حركة الجنين في الشهور الأخيرة من الحمل

أثناء فترة الحمل تختلف الكثير من المضاعفات والحركة من شهر لأخر، فيوجد أبحاث علمية أثبتت أن يختلف حركة الجنين من كونه ذكر أم أنثي، فالجنين الذكر يتحرك من بداية الشهر الثالث إلى بداية الشهر الرابع، ولكن الأنثي تتحرك وتتأخر في الحركة حتى نهاية الشهر السادس.

ولكن كلا النوعين يضعفان في الحركة من بعد الشهر السابع، وهذا يرجع لبعض الأسباب الطبية التي لها أساس وسبب علمي، لذا نتعرف سوياً في هذه المقالة عن أسباب ضعف الحركة في الشهور الأخيرة من الحمل خاصة في الشهر التاسع، وما الأعراض الطبيعية لتجنب القلق في تلك الفترة.

أهم أسباب ضعف الحركة في الشهر التاسع

يعد من أهم أسباب ضعف حركة الجنين في الشهور الأخيرة من الحمل سواء الشهر السابع، الثامن، التاسع إلى:-

  • حجم الجنين الزائد، فربما يكون حجم الجنين يقارب الثلاثة كيلو جرام، مما يجعله غير قادر على الحركة مثلما كان في الشهور الأولى والشهور الوسطي، فيتحرك في اليوم مرة أو مرتين على الأكثر.
  • ربما يرجع السبب أيضاً إلى نقص السائل الأمينوسي المحيط بالغشاء الذي يحاوط الجنين، وهذا النقص يأتي نتيجة قرب حدوث الولادة، يتناقص هذا السائل تدريجياً، حتى ينفض تماماً، وبهذا نعرف أن المرأة على وشك الولادة.
  • عدم أكل السكريات هذه الفترة، لأن السكريات تعمل على زيادة حركة الجنين.
السابق
خطوات لحماية نفسك من الأصابة بمرض السرطان
التالي
معالجة الشعر الأبيض بزيت الزيتون الأصلي

اترك تعليقاً